طريق الشوك لـ أحمد الشاعر

طريق الشوك لـ أحمد الشاعر حين تعجز لحروف عن كشف لمشعر يسقط لكلم وتنكسر لمفردت لتختبىء ورء لضُعف ولعجز ، وليس لعجز في معجم لمشعر ، لكن لقلة لمفردت في صنع لتغيير أو عكس مجرى لوقع ، فيكون لصمت لملذ لوحيد لتجرع لكتمن ولقهر ، موقف صخبة ل يقوى لعقل على ستيعبه أو تحليله ليتوصل لحلل يرصى به عوطفه ، فينغمر بحلة من لذهول وتختبىء لمشعر دون حرك حرصً منه على لطرف لمُقبل لأنه ل يملك لسبيل لخلص مشعره ، لن أنكر أنك لأفضل ولأروع ولأطهر ولن أنكر أنك من تملكني ولن أنكر بأنك لأولى ولأخيرة ، ولن أنكر بأن لصمت هو م تبقى لدي في جعبة قهري ، ولستسلم لقنون لطبيعة أصبح من لمسلمت ، ول بد أن نعبر بأجسدن على عبءة لدني وأن تبقى ظللن منسوجة على درب لسعدة أو تتعثر خطن على طريق لشوك .
لتحميل الكتاب اضغط هنا
Pinterest Google+ Facebook Twitter Addthis

تعليق بالفيس بوك