معلومات عن كتاب جرجي زيدان

معلومات عن   كتاب جرجي زيدان
وصف لكتب : ضمن سلسلة : أعلم لعرب جرجي زيدن من لترجم ولأعلم
عدد مرت لتحميل : 18847 مرّة .
تم ضفته في : لأحد , 11 ميو 2008م.
نوع لكتب : pdf .
حجم لكتب عند لتحميل : 3.19 MB .

لمؤرخ لكبير جرجي زيدن

نشأ فقير ً في بيت غضب عليه "لسلطن". فهجر لمدرسة قبل أن يتقن دروسه لبتدئية، وأكب على لمطلعة ولدرس ليل ً حتى أصبح أستذ ً كبير ً ومؤرخ ً ثقة تسند ليه درة لجمعة لمصرية مهمة تدريس تريخ مصر في لعصر لسلمي. ولم يلفظ لنفس لأخير ل بعد أن أصبح أديب ً علمي ً ووضع حجر لزوية في أكبر در للطبعة لعربية. 

نشأته 

هو جرجي بن حبيب، بن زيدن، بن خليل، بن شهين، بن ميخئيل لكفوري. 

ولد في بيروت في 14 كنون لأول سنة 1861 وتلقى دروسه في حدى مدرسه لبتدئية. ولم يتمكن من لنتقل لى غيره ليتبع لدروس لثنوية، فغدر مقعد لمدرسة - ولم يبلغ لثنية عشرة من سنيه - وأخذ يسعد ولده في أعمله. غير أن ميله لغريزي لى لعلم ولأدب جعله ل يدع فرصة ل ستفد منه بمطلعة م تصل ليه يده من لكتب، أو بتقربه من رجل لعلم. 

ومع مسعدته ولده في أشغله درس للغة لنكليزية في مدرسة ليلية - خمسة أشهر- وكن يتبع دروسه منفرد ً في أوخر لليل. وكن ل يعرف لتعب ول يكل من لعمل، وكثير ً م كن يصل ليله بنهره. ونتظم في سلك جمعية شمس لبر لأدبية فكن وجوده فيه بعث ً على تضعف رغبته في طلب لعلم. وكن يحضر جتمعت أركن لنهضة لأدبية في بيروت ويتألم ذ يرى نفسه عجز ً عن لشترك في مجدلتهم لأدبية ولعلمية أو مجرتهم في تدبيج لمقلت ولقء لخطب ولمحضرت. ويزدد ألمه لنفسي ذ يتطلع لى لمستقبل فيره أسود قتم ً وسبل لعلم أممه مغلقة لأبوب، ول مل لديه يسعده في طلب لعلم في لمدرس لعلية خصوص ً وقد أصبح عجز ً عن شرء لكتب ليتبع دروسه منفرد ً. 

لكن ضيق ذت يده لم يقف حجز ً بينه وبين م كن يطمح ليه. فعقد لعزيمة على دخول لفرع لطبي في لجمعة لأميركية غير عبىء برأي أصدقئه لتلميذ لذين أشرو عليه بلعدول عن هذ لمسلك لصعب لأنه يقتضي وقت ً طويل ً لدرس لعلوم لعددية ل يقصر عن سنتين فضل ً عن أربع سنوت أخرى لدرس لطب. ودرس لعلوم لعددية كله على أحد أصدقئه في مدة شهرين ونصف لشهر حتى آن فتتح لمدرسة، فتقدم للمتحن ونجح ودخل كلية لطب، ونل شهدت لمتيز في لسنة لأولى مع أنه كن يتعطى أشغل ً خصة تسعده على لنفقت. 

"وحدث في أثنء لسنة لتلية في لمدرسة م حمله على لخروج منه مع معظم لتلميذ". وسفر لى ودي لنيل ليتبع دروسه لطبية في مدرسة لقصر لعيني. لكنه صرف نظره عم ذهب لأجله، وتولى - بعد وصوله - نشء جريدة لزمن، وهي حينئذ لجريدة ليومية لوحيدة في لقهرة. 

وفي سنة 1884 سرت لحملة لنيلية لى لسودن لنقذ لجنرل غوردون بش. وذهب زيدن برفقته مترجم ً بقلم لمخبرت. فشهد لموقع وقسى لأهول. وبعد مضي عشرة أشهر عد مع لحملة لى مصر فنل ثلثة أوسمة مكفأة له على خدمته وشجعته. 

وعد لى بيروت 1885 فدرس فيه لعبرنية ولسرينية من للغت لشرقية ونتخب عضو ً عمل ً في لمجمع لعلمي لشرقي. 

وسفر لى نكلتر 1886. وبعد رجوعه لى لقهرة تولى درة أشغل مجلة لمقتطف. ثم ستقل ونصرف لى لدرس ولتأليف. وفي شهر أيلول 1892 أصدر مجلة لهلل وتولى كل أموره درة وتحرير ً ومرسلة لخ. حتى ذ م تسع نطقه عهد بدرته لى شقيقه متري وستخدم غيره للأعمل لأخرى ونقطع هو لى نشء لمقلت وتأليف لكتب لتي كنت حجر لزوية في بنء لنهضة لتريخية لأخيرة. 

أم مجلة "لهلل" فقد كنت أوسع لمجلت لعربية نتشر ً. وهي أول مجلة عربية قررت درت لمدرس لمصرية وضعه بين أيدي طلبه. وأول مجلة أكثرت من لأبحث لشرقية لعربية لسلمية، ومن لموضيع لأخلقية لفلسفية لجتمعية. وأول مجلة فتحت بب ً للنقد ولتقريظ. وأول مجلة أبطلت نعوت لتفخيم لمبتذلة. وأول مجلة شيدت له در خصة دعيت بسمه تصدر عنه كل يوم من أيم لسنة جريدة أو مجلة. "لهلل - لمصور- كل شيء - لدني لمصورة - لكوكب".

تحميل جرجي زيدن
لتحميل الكتاب اضغط هنا
Pinterest Google+ Facebook Twitter Addthis

تعليق بالفيس بوك
الخبر نشر بواسطة :

download-internet-pdf-ebooks.com

مشاهدة 924 منذ   2017-04-05 00:03:03
الاكثر مشاهدة :