بحث عصام البديوى، محافظ المنيا، صباح اليوم الاثنين، مع وفد وزارة الري والموارد المائية استكمال الأعمال الخاصة بتنفيذ قرارات إزالة التعديات على مجرى نهر النيل ضمن الحملة المكثفة لإزالة التعديات، والتي بدأت على مستوى الجمهورية ابتداءً من 7 مارس الماضي. 

وحققت محافظة المنيا أعلى معدل في التنفيذ، حيث وصلت عدد الحالات التي تمت إزالتها على مجرى نهر النيل إلى 500 حالة حتى اليوم.

ضم الوفد المهندس عماد ميخائيل، رئيس مصلحة الري، والمهندس صلاح فتحي عز، رئيس قطاع تطوير حماية النيل، بفرعيه والمهندس رمضان كمال وكيل وزارة الري بالمنيا والمهندس أيمن أنور مدير حماية النيل بالمنيا.

قال المحافظ إن المحافظة على أتم استعداد لتقديم كل أوجه الدعم وتسخير كل إمكانياتها لإزالة كل حالات التعدي الواقعة على مجرى نهر النيل ودعم تلك الجهود المبذولة من قبل الحكومة، مؤكدًا الاستمرار في تنفيذ حملات إزالة التعديات المقامة من قبل الأفراد وبعض المؤسسات على نهر النيل، وتطهير المجارى المائية بما يضمن انسياب المياه ووصولها.

كما أشاد المحافظ بالجهود المبذولة من قبل قطاع حماية وتطوير النيل بوزارة الري والموارد المائية بالتعاون مع شرطة المسطحات المائية والوحدات المحلية، وذلك خلال تنفيذ حملات الإزالة لكل أشكال التعديات المقامة على مجرى نهر النيل، خاصة المباني الفندقية المخالفة وأعمال الردم داخل مجرى النيل والتي تتم وفقًا لبرنامج زمني محدد.

وقام المحافظ يرافقه الوفد المكون من مسئولي الري وقطاع تطوير حماية النيل بمتابعة أعمال حملة إزالة التعديات المقامة بفندق آتون على مجرى نهر النيل بالتعاون مع شرطة المسطحات المائية، وتم تنفيذ عدد من الإزالات به على مجرى نهر النيل، كما تابع المحافظ والوفد عملية رفع نواتج الردم التي تمت بمعرفة إدارة الفندق.

تعليقات الفيسبوك