صورة أرشيفية

تعتبر الدورة الشهرية إحدى التغيرات الطبيعية التي تطرأ على المرأة البالغة كل 28 يوما تقريبا، وذلك على حسب طبيعة تكوين جسم المرأة، ولكن العديد من السيدات يعانين من مشكلة غزارة الدم أو بمعنى آخر النزيف خلال فترة الحيض والتي قد تكون مؤشر خطر على الصحة.

لذا تقدم الدكتورة عزة الياس، استشارى النساء والتوليد أهم النصائح الطبية للتعامل مع هذه المشكلة.

- قبل البدء في العلاج يجب التعرف أولا عن مسببات النزيف والتي سيتم من خلالها وصف العلاج المناسب للحالة للتخلص من غزارة الدم والتقلصات.

- وتعد تضخم بطانة الرحم من أشهر مسببات الإصابة بالنزيف خلال فترة الحيض وفي هذه الحالة يتم استخدام العلاج الهرموني، والذي يساعد على تنظيم الدورة الشهرية والحد من النزيف.

- اما إذا كانت بسبب وجود أورام ليفية أو حميدة فيمكن هنا اللجوء إلى الجراحة لإزالة تلك الأورام وانتظام الدورة الشهرية.

- الإكثار من تناول أقراص الحديد وفيتامين "سى" وذلك لتعويض كمية الدم المفقودة وعدم الإصابة بفقر الدم.

- يمكنك تناول المشروبات الساخنة مثل اليانسون والنعناع وذلك للتخفيف من شدة الألم والمساعدة على الحد من التقلصات.

- الاستحمام بماء دافئ أو عمل كمادات على منطقة البطن من الطرق المضمونة للحد من التقلصات.

تعليقات الفيسبوك