السفير طارق القوني مساعد وزير الخارجية للشئون العربية

استقبل السفير طارق القوني مساعد وزير الخارجية للشئون العربية مارتن كوبلر المبعوث الأممي إلى ليبيا وبرفقته معين شريم المستشار السياسي للبعثة الأممية في ليبيا، حيث استعرض الجانبان تطورات الشأن الليبي وسبل دفع العملية السياسية بين الأطراف الليبية خلال الفترة المقبلة.

وقدم المبعوث الأممي عرضًا حول مستجدات الأوضاع في العاصمة الليبية طرابلس وعدد من المناطق الليبية الأخرى، وأكد على أهمية المضي قدمًا في تنفيذ بنود الاتفاق السياسي لتحقيق الوفاق الداخلي والوصول إلى حل شامل للأزمة التي تشهدها البلاد، وذلك في إطار جهود الأمم المتحدة في هذا الشأن.

من جانبه، أشار القوني إلى الأهمية التي توليها مصر لحل الأزمة الليبية، وإلى حرص الجانب المصري المستمر على إرساء الأمن والاستقرار في كافة المناطق الليبية، وذلك على ضوء الجوار الجغرافي والعلاقات التاريخية بين البلدين، كما أكد على دعم مصر للمؤسسات الشرعية في ليبيا المتمثلة في مجلس النواب والمجلس الرئاسي والجيش الليبي، مشيرًا إلى أن القاهرة ستواصل إتصالاتها مع الأطراف الليبية المعنية لدفع العملية السياسية ولمتابعة تنفيذ الخلاصات الناتجة عن الاجتماعات التي استضافتها القاهرة.

وفي ختام اللقاء، اتفق الجانبان على ضرورة استمرار التشاور بين مصر والبعثة الأممية، بهدف بلورة إستراتيجية حول سبل دعم الحوار السياسي، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وحفظ دماء الليبيين.

أخبار مشابهة

تعليقات الفيسبوك