تعاني العديد من الأمهات من اكتئاب النفاس أو ما يعرف أيضاً باكتئاب ما بعد الولادة ولكن ذلك قد يصبح من الماضي بفضل نصائح الخبراء في مركز "رايت بايت" (Right Bite)، المتخصص في إستشارات التغذية وتقديم الطعام الصحي، والتي سنقدّمها إليك لتتخطّي مرحلة تبدّل المزاج بعد الحمل:

 

- تزيد الكربوهيدرات المعقدة مستويات السيروتونين في الدماغ، وهو الهرمون الذي يتحكم في مزاجكِ. ولذلك، تكون أفضل طريقة لمحاربة التعب بتناول وجبات خفيفة صغيرة غنية بالكربوهيدرات المعقدة مثل الفواكه المجفّفة ودقيق الشوفان واللبن الزبادي والحبوب الغنية بالألياف.

 

- الفيتامين B3، له دور أساسي في عملية التمثيل الغذائي للطاقة. وتُعتبر الأطعمة مثل لحوم البقر والفاصوليا المجففة والدجاج والسمك وسيلة جيدة للحصول على فيتامين B3 في نظامك الغذائي.

 

- يُعدّ الزنك من المعادن المهمة الأخرى التي تدعم العمليات المختلفة في الدماغ والجسم. وقد يؤدي نقص الزنك في النظام الغذائي إلى سرعة الانفعال والاكتئاب. وتشمل الأطعمة الغنية بالزنك البيض والسمك واللبن.

 

إخسري الوزن بطريقة صحية بعد الحمل!

 

- يرتبط النقص في الفيتامين C على غرار الزنك بالاكتئاب ويمكن زيادة تناول الأطعمة مثل البازلاء والتوت المساهمة في الحد من الاكتئاب.

 

- إنّ إضافة وجبات الطعام الغنية بالكالسيوم قد يساعد في تجنب الاكتئاب والقلق. ومن أفضل الأطعمة الغنية بالكالسيوم اللبن والجبن والسردين مع العظام والحليب وسمك السلمون مع العظام وبذور السمسم أو العصائر المدعمة بالكالسيوم.

 

والأهم أن تتذكّري أنّك بحاجة إلى تناول الطعام! ليس هذا الوقت المناسب لاتباع نظام غذائي صارم، فجسمكِ يحتاج لقدر كافٍ من الطاقة والعناصر الغذائية المناسبة خلال هذه الفترة، ومن الضروري أن تعرفي أنّه يمكنكِ فقدان الوزن من خلال تحقيق التوازن بين وجبات الطعام لا من خلال تناول كميات أقل من الطعام. ومن المهم أيضاً مراقبة الساعة؛ تناولي الطعام كل ثلاث أو أربع ساعات لمساعدتك على الحفاظ على مستويات ثابتة من السكر في الدم والطاقة طوال اليوم. 

تعليقات الفيسبوك