baby_fever.jpg    تنتج الحمى من أسباب متعددة، من الفيروسات المختلفة و البكتيريا و حتى نزلات البرد العادية.

فالحمى هي بمثابة رد فعل من جسم طفلك لمحاربة عدوى أو مرض ينتج عنها ارتفاع في درجة حرارته و الشعور بالتعب و الإجهاد.

فعليك ملاحظة طفلك جيداً و اتباع بعض الارشادات التي تساعد في تقليل الأعراض.

الخطوة الأولى: شرب الكثير من السوائل
ينتج عن الحمى و ارتفاع درجة حرارة الطفل إلى التعرق الشديد و بالتالي يفقد الجسم الكثير من المياه.
لذلك عليكي بإعطاء الطفل الكثير من المياه و العصائر المختلفة
في بعض الأحيان لا يرغب الطفل في الأكل .. حاولى إعطائه بعض النشويات مثل العيش و الأرز.
أما بالنسبة للأطفال الرضع فالرضاعة و إعطائه الكثير من لبن الأم سيساعده كثيراً.

الخطوة الثانية : البقاء في غرفة مريحة
لا تقومي بتشغيل المدفأة كثيراً حتى لا يسخن الطفل أكثر و أيضاً المكيف حتى لا يبرد و يزيد الأمر سوءاً.

الخطوة الثالثة : ارتداء ملابس خفيفة
الملابس الثقيلة تزيد من حرارة الجسم، فالأفضل ارتداء ملابس خفيفة و تغطية طفلك ببطانية خفيفة.

الخطوة الرابعة : عمل كمادات
احرصي أن تكون المياه ليست باردة و لا ساخنة و تكون مياه متوسطة الحرارة كي لا يشعر الطفل برعشة.

الخطوة الخامسة : استشارة طبيب
إذا لم يشعر طفلك بتحسن خلال وقت قصير إلجأي فوراً إلى استشارة طبيب مختص ليكتب له علاجاً مناسبأ.

الخطوة السادسة : تجنب الإصابة مرة أخرى
لتقليل إحتمالية إصابة طفلك بالحمى مرة أخرى عليكي بالإهتمام بنظافة البيت و غرفته جيداً.
و التأكد من غسل يديه بعد الأكل و عند العودة من المدرسة.
عند مرض أحد في المنزل احرصي على تجنب طفلك للأكل أو الشرب من نفس الكوب أو الطبق.
الإبتعاد عن أصدقاء المدرسة في حالة إصابة أحدهم.

التالي >

تعليقات الفيسبوك